هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك معنا. لتسجيل الرجاء اضغط هنـا
       
 

الرئيسية     ||  المنتديات  ||  الإتصال بنا

 

حقيقة الانتصار [ عددالزوار : 26 ]           ||          نظرية الافساد في الفقه الاسلامي [ عددالزوار : 28 ]           ||          من خبر الوقت [ عددالزوار : 27 ]           ||          العقوبة ...و....الابتلاء [ عددالزوار : 22 ]           ||          خَشْيَةُ المُؤْمِنِ عَلَى نَفْسِهِ مِنَ النِّفَاْقِ أَوْ نَقْصِ الإِيْمَاْن [ عددالزوار : 23 ]           ||          من أقوال ابن القيّم في كتابة اسرار الصلاة [ عددالزوار : 35 ]           ||          من هي فرقة اليزيدية؟ [ عددالزوار : 41 ]           ||          الفقه والحكمة للشيخ رائد فتحي [ عددالزوار : 33 ]           ||          إعلانُ الخِلافةِ الإسلاميَّةِ - رؤيةٌ شرعيَّةٌ واقعيَّةٌ [ عددالزوار : 34 ]           ||          لماذا سميت سورة الاخلاص بهذا الاسم وما فضلها؟ [ عددالزوار : 69 ]           ||         
 
 

قال صلى الله عليه وسلم إذا كان أحدكم في الفيء فقلص عنه الظل وصار بعضه في الشمس وبعضه في الظل ، فليقم

العودة   ملتقـــ الصراط ـــــى > الملتقى الفقهي > الملتقى الفقهي العام


حكم التصوير في الاسلام

الملتقى الفقهي العام


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 07-12-2007, 15:21
الصورة الرمزية ابو محمدالفاتح
ابو محمدالفاتح ابو محمدالفاتح غير متواجد حالياً
الاعضاء
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: جت المثلث
المشاركات: 226
افتراضي حكم التصوير في الاسلام

أخوتي فى الله
مرحبا بك أخ الحبيب:
قد يتعرض الكثير من الأخوة في الكلام عن المنكرات والتصاوير بفهم سطحي لظواهر بعض الأحاديث النبوية الشريفة دون تعمق فى الفهم أو العلم وذلك مع وجود جدل كبير في هذا الموضوع الخطير .
لذلك فقد وجدت من واجبي اتجاهكم إيضاح هذا الأمر في إيجاز سريع قدر المستطاع :
فاعلموا أخوتي أن مصادر التشريع الإسلامي عندنا ثلاثة :
( الكتاب - والسنة - والإجماع ) والخوض في هذه الثلاثة بدون علم عميق وفهم سليم هو من الخطورة بمكان .
فلتعلموا جميعا أخواتي الأحبة أن كل الألفاظ التي وردت في الأحاديث النبوية الشريفة في حرمة التصاوير ليس المقصود منها هو التصوير الفوتوغرافي المعروف عرفا إنما المقصود هو التماثيل التي توجد في البيت .. وهذا هو الذي يمنع دخول الملائكة البيت كما ورد في الحديث وذلك للأدلة الآتية:
1- في اللغة العربية كلمة " تصوير - صور - تصاوير " إنما تعنى التماثيل أما الصور بالكاميرا المعروفة تسمى في اللغة العربية " فوتوغراف".
2- لم يكن على أيام النبي صلى الله عليه وسلم كاميرا أو صور فوتوغرافية أو بطاقات شخصية بالمعنى الموجود الآن. ولا في التابعين ولا سلف المسلمين أيضا .
3- هناك علم أصولي في علم الأصول الشرعية عليه مدار الشرع كله وهو: " علم الجمع والترجيح " ومعناه ببساطة أن ننظر في كل الأحاديث التي وردت في موضوع معين ليكمل بعضها بعضا فنعرف المقصود بالضبط من معنى الأحاديث.
فإذا جمعنا سريعا قول النبي صلى الله عليه وسلم في التصوير فنجد الأحاديث الآتية على سبيل المثال لا الحصر:

**قول النبي صلى الله عيه وسلم: " إن الملائكة لا تدخل بيتا فيه تماثيل أو تصاوير". متفق عليه واللفظ لمسلم

**" إن من أشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يصورون هذه الصور " متفق عليه .. وفى رواية " الذين يضاهون به خلق الله " متفق عليه .

**" من صور صورة كلف يوم القيامة أن ينفخ فيها الروح وليس بنافخ فيها أبدا " البخاري وغيره

**" إن الذين يصنعون الصور يعذبون يوم القيامة يقال لهم أحيوا ما خلقتم " متفق عليه
** " يقول تعالى في الحديث القدسي :" ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي فليخلقوا ذرة فليخلقوا شعيرة " متفق عليه
** " لا تقوموا كما تقوم الأعاجم يعظم بعضها بعضا " رواه أبو داوود وابن ماجه
** " اللهم لا تجعل قبري وثنا يعبد " رواه مالك في الموطأ ..الخ
قال العلماء: إنما لم تدخل الملائكة البيت الذي فيه الصورة (التمثال) لأن متخذها قد تشبه بالكفار لأنهم يتخذون الصور في بيوتهم ويعظمونها فكرهت الملائكة ذلك فلم تدخل بيته هجرا له .
* *وفى الحديث الذي أخرجه مسلم: " إن أشد الناس عذابا يوم القيامة المصورون ". قال الطبري: إن المراد هنا من يصور ما يعبد من دون الله وهو عارف بذلك قاصدا له فإنه يكفر بذلك وأما من لا يقصد ذلك فإنه يكون عاصيا بتصويره فقط " انتهى.

أي أن النية هنا تفرق في الحكم على مقتني هذه التماثيل ( أن يكون من الصور المقدسة أو للتعظيم أو لما يعبد من دون الله ) فإن قصد ذلك كفر وإن لم يقصد ذلك كان عاصيا فقط ولا يكفر.

ومن ذلك إن كان التمثال ناقص غير كامل فلا يحرم .
وكذلك إن كان التمثال مهانا مثل لعب الأطفال والدمى والعرائس .. فلا تحرم ..
ويفضل بعد اللعب بها أن تخبأ في مكان ولا توضع للعرض .
وذلك مصداق قول الرسول صلى الله عليه وسلم : " ذهب يخلق كخلقي " - " يضاهون بخلق الله " - " فليخلقوا حبة أو ذرة " - " أحيوا ما خلقتم " .. الخ .. فهذا يوضح أن النية مبيتة للشرك والكفر ومحاربة الله .
وقد فعل قوم نوح ذلك حين صنعوا للصالحين من قومهم تماثيل تخليدا لذكراهم .. أخذوهم بعد ذلك تماثيلا تعبد من دون الله . قال تعالى في صورة نوح : " وقالوا لا تذرن ءالهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا " . الآية :23.
4- كانت السيدة عائشة رضي الله تعالى عنها تلعب بالدمى والعرائس وحصان له جناحان . كما ورد في الأحاديث الصحيحة .. وفى وجود النبي وحضرته ولم ينكر عليها ذلك .. بل كانوا يأخذون اللعب والعرائس إلى المسجد ليلهوا بها أبناءهم حتى ينتهوا من الصلاة وكما تعلمون أخواتي الأحبة إن السنة " قول أو فعل أو تقرير ".

5- أما بالنسبة للصور الفوتوغرافية واللوحات الفنية والرسومات والنقوش والتي تكون على المسطحات والجدران وغيرها .. ؟ فحكمها لا يتبين إلا بعدما ننظر في الصورة نفسها لأي شيء هي ؟ وأين توضع وكيف تستعمل ؟ وفى قصد مصورها ماذا قصد من تصويرها ؟؟؟؟؟
فإن كانت الصور الفنية لما يعبد من دون الله كالبقرة عند الهندوس وما شابه ذلك . فإن من صورها لهذا الغرض وبهذا القصد لا يكون إلا كافرا ناشرا للكفر والضلال وفى مثله جاء الوعيد انه أشد الناس عذابا يوم القيامة وجاء قول الإمام الطبري وقد سبق ذكر ذلك مقدما.
أما من قصد بتصوير ذلك مضاهاة خلق الله فهو بذلك يخرج من دين التوحيد وفى مثل ذلك جاء قول النبي: " يضاهون به خلق الله" - " يقال لهم أحيوا ما خلقتم ".
6- ويحرم أيضا اقتناء الصور التي يقدس أصحابها تقديسا دينيا أو تعظيما دنيويا . . وفعل أهل الكتاب ذلك وقلدهم بعض المبتدعة من المسلمين فصوروا عليا وفاطمة.
7- أما صور الملوك والزعماء والفنانين في عصرنا تكون أقل إثما إلا إذا كان أصحابها من الكفرة أو الظلمة أو الفساق كالحكام الذين يحكمون بغير ما أنزل الله والفنانين الذين يمجدون الباطل ويشيعون الفاحشة والميوعة في الأمة .
8- أما ما عدا ذلك من الصور واللوحات فإن كانت لغير ذي روح كصور النبات والشجر والبحار والجبال والشمس والقمر .. الخ. فلا جناح على من صورها أو اقتناها ولا جدال في هذا بين العلماء .
9- إن كانت الصورة لذي روح وليس فيها ما تقدم من المحذورات لا تحرم أيضا ولقد جاء فى ذلك جمله من الأحاديث الصحيحة منها:
* روى مسلم عن زيد بن خالد الجهني عن أبى طلحه الأنصاري قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب أو تماثيل " قال فأتيت عائشة فقلت : إن هذا يخبرني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب أو تماثيل " فهل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر ذلك ؟ فقلت لا .. ولكن سأحدثكم ما رأيته فعل رأيته خرج في غزاته فأخذت نمطا فسترته على الباب فلما قدم فرأى النمط عرفت الكراهية في وجهه فجذبه ( أي النمط ) حتى هتكه أو قطعه وقال: " إن الله لم يأمرنا أن نكسو الحجارة والطين " ! قالت: فقطعنا منه وسادتين وحشوتهما ليفا فلم يعب ذلك على ".
فهنا أخواتي الأحبة لا يؤخذ من الحديث أكثر من الكراهية التنزيهية لكسوة الحيطان ونحوها بالستائر ذات التصاوير قال النووي : وليس في الحديث ما يقتضى التحريم .. لأن حقيقة اللفظ : إن الله لم يأمرنا بذلك . وهذا يقتضى أنه ليس بواجب ولا مندوب ولا يقتضى التحريم .
10- أخوتي الأحبة ... ومثل هذا ما رواه مسلم أيضا عن عائشة قالت : كان لنا ستر فيه تمثال طائر وكان الداخل إذا دخل استقبله فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " حولي هذا فإني كلما دخلت فرأيته ذكرت الدنيا ".. أخرجه مسلم .

فلتعلموا أخوتي الأحبة جميعكم :
خطورة الفتوى في هذا الأمر إلا عن علم تام بالجمع والترجيح بين الأحاديث لمعرفة المقصود بالضبط .. ولا نأخذ الأحاديث على ظاهرها فهذا خطر عظيم. فهنا مثلا لم يأمر النبي عائشة بقطعه وإنما أمرها بتحويله من مكانه في مواجهة الداخل إلى البيت وذلك كراهية منه عليه الصلاة والسلام أن يرى في مواجهته هذه الأشياء التي تذكره عادة بالدنيا وزخارفها ولا سيما انه صلى الله عليه وسلم كان يصلى السنن والنوافل كلها في البيت ومثل هذه الأنماط والأستار ذات التصاوير والتماثيل من شأنها أن تشغل القلب عن التزام الخشوع والإقبال الكامل على مناجاة الله سبحانه .
11- وعن أنس قال كان قرام (ستر) لعائشة سترت به جانب بيتها فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم : " أميطيه عني فإنه لا تزال تصاويره تعرض لي في صلاتي " .
12- ومما يؤيد ذلك ما جاء في الحديث عن الله تعالى : " ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي فليخلقوا ذرة فليخلقوا شعيرة " .. أخرجه الشيخان وغيرهما . فإن خلق الله ليس رسما على سطح بل هو خلق صور مجسمة ذات جرم . كما قال الله تعالى :
"" هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء "" (آل عمران : 6) .
فاعلموا أخوتى الأحبة:
إن امتهان الصورة يجعلها حلالا ومما لا خفاء فيه بعد ما تقدم أن كل ما ورد في التصوير والصور إنما يعنى الصور التي تنحت .أما الصور الشمسية أو الفوتوغرافية التي تؤخذ بالكاميرا فهي شيء مستحدث لم تكن في عصر الرسول ولا السلف ولا سلف المسلمين . فهل ينطبق عليه ما ورد في التصوير والتصاوير والمصورين ؟
أما بالنسبة لموضوع تحميض الصور فهو الآن مع وجود الماكينات الحديثة فيتم تحميض الصور وطبعها فوري في الحال وبدون أن يراه أحد إلا الزوج أو ذو المحرم الذي يتسلم الصور من الماكينة فور خروجها. أما إن لم يؤمن هذا الجانب فلا يجوز .
أكتفي بذلك القدر أخوتي وأرجو من الله أن تعم الفائدة وأن تعلموا أخوتي الأحبة .. شرعية هذا الأمر نفعني الله وإياكم بهذا العلم .

__________________
توقيعى !

أشهد ان لا اله الا الله

التعديل الأخير تم بواسطة : مُهَنّد بتاريخ 08-12-2007 الساعة 15:00.
رد مع اقتباس
 
  #2  
قديم 08-12-2007, 14:59
مُهَنّد مُهَنّد غير متواجد حالياً
الرقابه العامه
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: الطيبة
المشاركات: 1,197
افتراضي

بارك الله فيك !

نعم بعضهم حرم التصوير الفوتوغرافي إلا للضرورة كصورة بطاقة الهوية وجواز السفر.

وافق رأيي رأيك.

رد مع اقتباس
 
  #3  
قديم 20-12-2007, 09:43
الصورة الرمزية شروق
شروق شروق غير متواجد حالياً
.:. عضو فعال .:.
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 92
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله


حسناً ، و الشيء بالشيء ي>كــر

بعيداً عن التماثيل و النحت و ما شابه .

مــا حكم تعليق صور ( مكبرة ) لـــتخرج طالبة علم في مكتبتها الخاصة ؟
المقصود هنا : وضع الصور بين ثنايا رفوف المكتــبة .

و المكتبة هــ>ه هي غرفتها الخاصة أيضاً ( بمعنى أنه لا يدخلها سوى أهل البيت و المحارم ) .

رد مع اقتباس
 
  #4  
قديم 21-12-2007, 20:55
مُهَنّد مُهَنّد غير متواجد حالياً
الرقابه العامه
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: الطيبة
المشاركات: 1,197
افتراضي

اقتباس:
مــا حكم تعليق صور ( مكبرة ) لـــتخرج طالبة علم في مكتبتها الخاصة ؟
المقصود هنا : وضع الصور بين ثنايا رفوف المكتــبة .

التعليق أفعله ولا أنقل الفتوى بحله لأحد، إلا أنني أستجيزه لخاصة نفسي.
وأما وضعه بين ثنايا الرفوف فماذا في ذلك ؟
__________________
*مؤهلاتي:
- ماجستير في تفسير القرآن وعلومه - الجامعة الأردنية.
*مشايخي:
- شيخنا أبو عثمان علي بن هاني العقرباوي النابلسي (أجازني في رواية حفص وشرح الرحبية وقرأت عليه البلاغة الواضحة ومعظم قطر الندى).
- شيخنا أحمد الحسنات (لازمته في دروسه في الفقه على مذهب الإمام الشافعي).
رد مع اقتباس
 
  #5  
قديم 22-12-2007, 06:48
الصورة الرمزية شروق
شروق شروق غير متواجد حالياً
.:. عضو فعال .:.
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 92
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله


جزاكم الله خيراً .

ليس في الوضع بين ثنايا الرفوف مقصـد معين ، و إنما كان السؤال عن " وجود " صور لفتاة في غرفتها سواء كانت الصور معلقة ، أو بين ثنايا رفوف المكتبة .

السؤال بشكل ثان : ما حكم تعليق الصور في البيت " صور الأحياء " ؟
و هل يختلف الأمر إن تم تكبير الصورة و وضعها في إطار ؟

الآن .. سؤالي عن وضع صور تخرج طالبة علم بعـد أن تم تكبيرها .
هل في ه>ا حرج ما ؟

و أمر أخير : ما>ا عن وجود صورة للفتاة و هي مُزيـنة و لكن ، كما تقدم : الصورة في غرفة الفتاة الخاصة بحيث لا يدخل الغرفة سوى أهل البيت و أحياناً قليلة بعض المحارم .. كما أن الصورة مغطاة بشيء بحيث أن من يراها لا يراها إلا بإ>ن .


التعديل الأخير تم بواسطة : شروق بتاريخ 22-12-2007 الساعة 06:54.
رد مع اقتباس
 
  #6  
قديم 22-01-2008, 21:05
الصورة الرمزية وجيه
وجيه وجيه غير متواجد حالياً
.::. عضـو مميـز .::.
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: إكسال
المشاركات: 457
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا نص لسؤال كنت قد سألته للمجلس الاسلامي في بلادنا عن حكم التصوير الفوتوغرافي :



السؤال:


ما حكم التصوير الفوتوغرافي؟ وما حكم تصوير الفيديو؟


الإجابة:


بسم الله الرحمن الرحيم حكم الرسوم الزيتية والصور التي تكون على الملابس والصور الشمسية (الفوتوغرافية) الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد : ينظر في المسألة : ذلك أن الصور والرسومات إما أن تكون لما لا روح له , كالأشجار والأنهار والوديان والشمس والقمر ... وإما أن تكون متمة له روح كصورة الآدمي أو الحصان والطير ... فالصنف الأول من المسألة المطروحة بين أيدينا ( وهي ما لا روح له ) لا حرج في رسمها وتصويرها واقتنائها وتعليقها , عند أكثر أهل العلم , وهو القول المعتمد في المذاهب الأربعة . أنظر : [ حاشية ابن عابدين 1/436 , بدائع الصنائع للكاساني 5/127 , شرح معاني الآثار للطحاوي 4/287 , الشرح الصغير على أقرب المسالك إلى مذهب الإمام مالك 2/501 , منح الجليل على مختصر خليل 3/529 , أوجز المسالك على موطأ مالك 15/149 , روضة الطالبين للنووي 5/649 , حاشية قليوبي 3/297 , كشاف القناع للبهوتي 1/280 , الإنصاف في معرفة الراجح من الخلاف للمرداوي 1/474 , الاستذكار لابن عبد البر 27/181 , مجموع فتاوى ابن تيمية 29/370 , نيل الأوطار للشوكاني 2/117 ] . واستدل جمهور أهل العلم على جواز تصوير ورسم الأرواح فيه بما يلي : 1- بما روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من صوّر صورة في الدنيا كلف أن ينفخ فيها الروح , وليس بنافخ ) . [ صحيح البخاري مع شرحه فتح الباري 10/393 , كتاب اللباس , باب من صور صورة كلف يوم القيامة أن ينفخ فيها الروح ] . وجه الاستدلال من هذا الحديث : أن منطوق الحديث خص النهي بذات الأرواح , فدل مفهوم المخالفة على جواز رسم وتصوير ما لا روح له كالأشجار والوديان والأنهار ... 2- بما روي عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه نهى المصور عن التصوير ثم قال : " إن كنت فاعلاً فصور الشجر وما لا روح فيه " . [ فتح الباري 4/416 ] . أما بالنسبة لرسم ما له روح كرسم آدمي أو حصان أو طير وغيرها فهذه تسمى عند الفقهاء صور ما لا ظل له , وهم مختلفون في حكمها على قولين , أرجحها الجواز وهو المفتى به لدى علماء المالكية , إلا أنهم كرهوا ذلك كراهية فقط , وهو ما مال إليه الكثير من المعاصرين كفضيلة الدكتور يوسف القرضاوي , والشيخ محمد نجيب المطيعي , والشيخ حسنين مخلوف , والشيخ سيد سابق . أنظر : [ الشرح الكبير بهامش حاشية الدسوقي لأبي البركات الدردير 2/337 , شرح الخرشي على مختصر خليل 3/303 , منح الجليل على مختصر خليل 3/529 , أحكام التصوير في الفقه الإسلامي بين الإباحة والحظر للمطيعي ص22 و ص35 و ص60 , فقه السنة سيد سابق 3/37 , الحلال والحرام في الإسلام للدكتور يوسف القرضاوي ص102 , فتاوى شرعية للشيخ حسنين محمد مخلوف 1/165 ] . وإلى القول بجواز رسم ما له روح ذهب المجلس الإسلامي للإفتاء في جلسته المنعقدة يوم الأحد 10 جمادى الأولى 1425 للهجرة الموافق 27/6/2004 , وكذلك الأمر بالنسبة للصورة الشمسية ( الفوتوغرافية ) فهي أيضاً جائزة ولا حرج في اتخاذها واقتنائها وتعليقها في البيوت , وذلك لما يلي : أ- لأن الصور التي ترسم في اللوحات أو تنقش على الثياب والبُسط والجدران ونحوها ليس هناك نص صحيح صريح سليم من المعارضة يدل على حرمتها , بل إن النصوص تدل على جوازها , وذلك لما روى الإمام مسلم في صحيحه عن بسر بن سعيد عن زيد بن خالد عن أبي طلحة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تدخل الملائكة بيتاً فيه صورة ) , قال بسر : ثم اشتكى زيد بعد فعدناه فإذا به على بابه بسِتر فيه صورة , , فقلت لعبيد الله الخولاني : ربيب ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ( وكان معه ) ألم يخبرنا زيد عن الصور يوم الأول ؟ قال : ألم تسمعه حين قال : ( إلا رقماً في ثوب ) , والرقم في الثوب يعني : الثوب فيه صورة ونقوش . فهذا الحديث يدل على أن المحرم من الصور هو فقط المجسمات والتماثيل التي لها روح وما سواها فهو جائز ولا غضاضة فيه . [ رواه مسلم في صحيحه 3/1665 ] . ب- لما روى الإمام مسلم أيضاً عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان لنا ستر فيه تمثال طائر , وكان الداخل إذا دخل استقبله , فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( حوّلي هذا , فإني كلما دخلت فرأيته ذكرت الدنيا ) . [ رواه مسلم في صحيحه 3/1666 ] . ووجه الاستدلال من هذا الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمرها بقطعه , إنما أمرها بتحويله من مكانه , وذلك كراهية منه صلى الله عليه وسلم حتى لا يذكره بالدنيا , فلو كان ذلك محرماً لما اكتفى النبي صلى الله عليه وسلم بنقله من مكان إلى مكان , إنما لأمر بقطعه أو تحريقه لما عرف عنه صلى الله عليه وسلم من غيرته على حرمات الله تعالى . كما أنه لا يفوتنا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي السنن والنوافل في البيت , ووجود مثل هذه الأشياء من شأنها أن تشغل القلب عن التزام الخشوع والإقبال الكامل على مناجاة الله سبحانه , ومما يؤكد ذلك ما رواه البخاري عن أنس قال : كان قرام ( ستر ) لعائشة سترت به جانب بيتها , فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم : ( أميطيه عني , فإنه لا تزال تصاويره تعرض لي في صلاتي ) . [ فتح الباري شرح صحيح البخاري 1/484 ] . ت- لأن التصوير الذي كان في عهد النبوة والذي اتجه إليه التحريم هو الذي توافرت فيه صفات ثلاث : ما له روح من الإنسان والحيوان وقصد به التعظيم أو مضاهاة ومحاكاة خلق الله تعالى وفعله . وهذه الصفات غير موجودة في الرسوم الزيتية والصور الشمسية . ث- لأن الصور الشمسية ( الفوتوغرافية ) شيء مستحدث لم يكن في عصر النبي صلى الله عليه وسلم ولا سلف المسلمين , فلا يوجد نص في حرمتها , والأصل في الأشياء الحل ما لم يرد نص على التحريم , وما هي إلا حبس للظل , ولا فرق بينها وبين الصورة في المرآة , أو الصور في الماء , وكل ما في الأمر أن صورة المرآة أو الماء متحركة غير ثابتة , والصور الفوتوغرافية تثبت بالأحماض الكيماوية ونحوها . ج- لاستعمال النبي صلى الله عليه وسلم الدنانير الرومية والدراهم . أنظر : [ الدينار الإسلامي للسيد ناصر النقشبندي ص17 ] . ولكن على القول بجواز الرسوم والصور الفوتوغرافية لا بد من وضع الضوابط التالية : 1- أن لا يكون موضوع الصورة مخالفاً لعقيدة الإسلام , كالصور التي تعبر عن الوثنية أو شعائر بعض الأديان التي لا يرضاها الإسلام كصورة مريم العذراء , أو عيسى عليه السلام , أو صورة ملاك , أو تصاليب وغيرها . 2- أن لا يكون موضوع الصورة والرسومات يتضارب مع آداب الإسلام وتعاليمه , كتصوير النساء عاريات أو شبه عاريات , أو رسمهن وتصويرهن في أوضاع مثيرة للشهوات موقظة للغرائز , كما هو حال الكثير من المجلات والصحف ... 3- أن لا تكون الصورة لأحد الكفرة أو الظلمة أو الفسقة , كصور لزعيم ملحد ينكر وجود الله تعالى , أو وثني يشرك بالله عز وجل , أو لشخص يجحد نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم , ومثل ذلك يقال في أدعياء الإسلام وهم يحكمون بغير ما أنزل الله تعالى , أو يشيع الفاحشة والفساد في المجتمع كالممثلين والممثلات والمطربين والمطربات ... والله تعالى أعلم

رد مع اقتباس
 
  #7  
قديم 23-01-2008, 00:26
مُهَنّد مُهَنّد غير متواجد حالياً
الرقابه العامه
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: الطيبة
المشاركات: 1,197
افتراضي

نقل طيب بارك الله فيك !

__________________
*مؤهلاتي:
- ماجستير في تفسير القرآن وعلومه - الجامعة الأردنية.
*مشايخي:
- شيخنا أبو عثمان علي بن هاني العقرباوي النابلسي (أجازني في رواية حفص وشرح الرحبية وقرأت عليه البلاغة الواضحة ومعظم قطر الندى).
- شيخنا أحمد الحسنات (لازمته في دروسه في الفقه على مذهب الإمام الشافعي).
رد مع اقتباس
 
  #8  
قديم 25-07-2009, 18:04
الصورة الرمزية عبد الله
عبد الله عبد الله غير متواجد حالياً
الرقابه العامه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 792
افتراضي

جزاك الله خيرا على هذا النقل اخي وجيه

__________________
رد مع اقتباس
 
  #9  
قديم 25-07-2009, 23:27
ابوكامل ابوكامل غير متواجد حالياً
الاعضاء
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 18
افتراضي

اللهم لا حول ولا قوة الا بك
لا اله الا انت
اللهم اغفر لي ذنوبي
اللهم اغفر للمسلمين وانصرهم على الكفار
اللهم اجعلنا اذلة على المسلمين اعزة على الكافرين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين.

__________________
الحمد لله على نعمة الاسلام
http://dardachat-59.blogspot.com/ دردشات ثقافية
رد مع اقتباس
 
  #10  
قديم 25-07-2009, 23:51
الصورة الرمزية ابو القعقاع
ابو القعقاع ابو القعقاع غير متواجد حالياً
الرقابه العامه
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 5,555
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوكامل مشاهدة المشاركة
   اللهم لا حول ولا قوة الا بك
لا اله الا انت
اللهم اغفر لي ذنوبي
اللهم اغفر للمسلمين وانصرهم على الكفار
اللهم اجعلنا اذلة على المسلمين اعزة على الكافرين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين.

هل هناك مشكله
__________________

اللهم اجعلني خيرا مما يظنون، ولا تؤاخذني بما يقولون، واغفر لي ما لا يعلمون
رد مع اقتباس
 
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

 
 


بحث عن:  

[ sitemap.php ] [ sitemap.html ] [ sitemap.xml ] [ sitemap.txt ]

جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 12:11.
Powered by vBulletin
Copyright ©2006 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
الاتصال بنا - الصراط - الأرشيف - الأعلى