هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك معنا. لتسجيل الرجاء اضغط هنـا
       
 

الرئيسية     ||  المنتديات  ||  الإتصال بنا

 

اخطاء قد نقع فيها عند صومنا [ عددالزوار : 6704 ]           ||          هل من طلع عليه الفجر وفي فمه طعام وجب عليه ان يلفظه ؟ [ عددالزوار : 5675 ]           ||          قف لا تبذّر باسم رمضان [ عددالزوار : 5042 ]           ||          رمضان.. منطلق البناء والتغيير [ عددالزوار : 4274 ]           ||          إلى من أدرك رمضان 150 باباً من أبواب الخير [ عددالزوار : 5400 ]           ||          انقل هذه الرساله [ عددالزوار : 8800 ]           ||          حكم الزينة في رمضان [ عددالزوار : 9272 ]           ||          كيفية إحياء ليلة النصف من شعبان [ عددالزوار : 3746 ]           ||          دورة تدريبية لفهم احكام الصيام [ عددالزوار : 23667 ]           ||          ohy97ty9 [ عددالزوار : 3924 ]           ||         
 
 

قال صلى الله عليه وسلم إذا كان أحدكم في الفيء فقلص عنه الظل وصار بعضه في الشمس وبعضه في الظل ، فليقم

العودة   ملتقـــ الصراط ـــــى > الملتقى العام > ملتقى استراحة القلوب


قصة معبرة

ملتقى استراحة القلوب


رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 14-12-2012, 18:16
بنت نابلس بنت نابلس غير متواجد حالياً
.:. عضو فعال .:.
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 235
افتراضي قصة معبرة

‏‏​
جاءت امرأة إلى داوود عليه السلام فقالت: يا نبي الله.. أربك ظالم أم عادل ؟!
فقال داود: ويحك يا امرأة! هو العدل الذي لا يجور!
ثم قال لها: ما قصتك؟؟*
قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل يدي فلما كان أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء وأردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه وأبلّغ به أطفالي فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة والغزل وذهب، وبقيت حزينة لا أملك شيئاً أبلّغ به أطفالي..
فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام إذا بالباب يطرق على داود فأذن له بالدخول وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده: مائة دينارفقالوا: يا نبي الله أعطها لمستحقها ..*
فقال لهم داود عليه السلام: ما كان سبب حملكم هذا المال قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح وأشرفنا على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء وفيها غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح وانسد العيب ونذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا بمائة دينار وهذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت، فالتفت داود - عليه السلام - إلى المرأة وقال لها: ربٌ يتاجرُ لكِ في البر والبحر وتجعلينه ظالمًا ، و أعطاها الألف دينار*
وقال: أنفقيها على أطفالك ..

- إن الله لا يبتليك بشي إلا وبه خير لك .. حتى وإن ظننت العكس .. فأرح قلبك

-لَولا البَلاء ˛˛*
لكانَ يُوسف مُدلّلا فِي حضن أبِيہ *
ولكِنّـھ مَع البلَاء صار.. عَزِيز مِصر*

*
-أفنضيـق بعد هذا ..؟!

‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​كُونوا عَلى يَقينَ ..أنْ هُناكَ شَيئاً يَنتظْرُكمَ بعَد الصَبر .. ليبهركم فيْنسيّكم مَرارَة الألَمْ ..

__________________
توقيعى !

رضا الناس غاية لا تدرك ،ورضا الله غاية لاتترك ....فاترك مالا يدرك ، وادرك مالا يترك
رد مع اقتباس
 
  #2  
قديم 15-12-2012, 17:34
الصورة الرمزية عبد الله
عبد الله عبد الله غير متواجد حالياً
الرقابه العامه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 802
افتراضي

جزاك الله تعالى عنا خير الجزاء

__________________
[aldl]http://www.picpanda.com/images/nllo3e3inzlwro5jjabz.jpg[/aldl]
رد مع اقتباس
 
  #3  
قديم 15-12-2012, 18:10
الصورة الرمزية مريم
مريم مريم غير متواجد حالياً
الرقابه العامه
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 259
افتراضي

دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ

__________________
احذر أن تكون سماعة لكل إشاعة، وإذاعة لكل شناعة فإنها بئس البضاعة
رد مع اقتباس
 
  #4  
قديم 19-02-2013, 14:40
بنت نابلس بنت نابلس غير متواجد حالياً
.:. عضو فعال .:.
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 235
افتراضي

بار الله فيكم ... وجزاكم الله خيرا على مروركم

__________________
توقيعى !

رضا الناس غاية لا تدرك ،ورضا الله غاية لاتترك ....فاترك مالا يدرك ، وادرك مالا يترك
رد مع اقتباس
 
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

 
 


بحث عن:  

[ sitemap.php ] [ sitemap.html ] [ sitemap.xml ] [ sitemap.txt ]

جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 18:27.
Powered by vBulletin
Copyright ©2006 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
الاتصال بنا - الصراط - الأرشيف - الأعلى